الرئيسية / أخبار / مراجعة جالكسي S7 إيدج : نسخة محسنة من جالكسي S6 إيدج

مراجعة جالكسي S7 إيدج : نسخة محسنة من جالكسي S6 إيدج

أعلنت سامسونج عن هاتفها الرائد جالكسي S7 هذا العام والذي يظهر بظاهره أنه مشابه جدا لجالكسي S6 لكن بالواقع يحمل عدة إختلافات، لكن هل يستحق الشراء ؟ بالواقع ولأختصر عليك المهمة فإني لا أجد الكثير من الفروقات بينه وبين الجيل الماضي لذا إن كنت تملك جالكسي S6 إيدج فربما لايستحق العناء لكن عدا عن ذلك فهو يستحق الشراء.

مواصفات جالكسي S7 إيدج:

الشبكة 4G LTE – بحسب الدولة قد يدعم شريحة أو شريحتين
حجم الشاشة 5.5 إنش
دقة الشاشة 2560 في 1440 بكثافة 534 بيكسل بالإنش
طبقة الحماية Corning Gorilla Glass 4
أبعاد الجهاز طول 150.9، عرض 72.6 وبسماكة 7.7 ملم
الوزن 157 جرام
المعالج Snapdragon 820/Exynos بحسب النسخة
الذاكرة الداخلية 32/64GB
الذاكرة العشوائية 4GB
دعم ذاكرة خارجية نعم – قد تكون بدل أحد الشريحتين بنسخة الشريحتين
الكاميرا الخلفية 12 ميقابيكسل
الكاميرا الأمامية 5 ميقابيكسل
تصوير فيديو 4K
تقنية NFC نعم
البطارية 3600mAh
تدعم الشحن السريع
النظام أندرويد مارشميلو 6.0
الألوان فضي، ذهبي، أسود

التصميم صحيح أنه لم يتغير من العام الماضي لكن هذا لايعني أنه سيء بالضرورة، الكثير يبحثون عن تصميم جديد من أجل التميز لكن بالواقع فإن التصميم جميل جدا وأعتقد شخصيا أنه قد يكون سبب كافي يجذب الكثير لشراءه لأنه قد يخطف أنظاره من الوهلة الأولى خصوصا أنه يملك عدة ألوان جذابه

الشاشة هي أكثر شيء قد يلفت إنتباهك للهاتف، بالواقع فإن الشاشة مميزة وهي لم تتغير من العام الماضي بنفس التقنية والجودة وهي ممتازة بكل الأحوال فهي أكثر شيء تبدع فيه سامسونج بوجهة نظري الخاصة.

هناك ميزة قدمتها سامسونج بالشاشة وقد أعجبتني وهي نفس الميزة التي قدمتها إل جي بهاتفها G5 كذلك، حيث ستتمكن من تفعيل خيار بالإعدادات يجعل الشاشة تعمل طوال الوقت. يمكنك إختيار أن تظهر الساعة طوال الوقت أو بمثل حالتي إخترت الساعة وكذلك التاريخ بالإضافة إلى البطارية.

بالواقع فإن هذه الخاصية جميلة جدا بالرغم من أن خياراتها محدودة جدا بثلاثة خيارات فإما أحد الخيارين السابقة أو يمكنك وضع صورة تعمل طوال الوقت لكني لا أجد أي فائدة من الخيار الأخير.

وإذا كنت تتسائل عن مدى إستهلاك البطارية فبالواقع هي تستهلك قرابة 1٪ كل ساعة وهذا قد يعني أنها تستهلك نسبة لاتستهان بها بحال حسبت ساعات اليوم بأكمله لكن بإمكانك توفير هذه النسبة من خلال إغلاق هذه الميزة من الإعدادات.

الكاميرا بهذا الهاتف أصبحت 12 ميقابيكسل بدلا من 16 ميقابيكسل العام الماضي وإذا كنت تود أن تعرف السبب، فهو بالواقع لأجل توسيع العدسة حيث أصبحت فتحة العدسة 1.7 وهذا مهم جدا لتحسين أدائها بالإضاءة المنخفضة.

لهذا نستطيع أن نقول بأن أداء الكاميرا تحسن كثيرا بالإضاءة المنخفضة، بالعام الماضي لم يكن أدائها بشكل جيد حيث الآن أصبحت أفضل والألوان الغريبة التي كانت تظهر إختفت الآن تقريبا.

تحت الإضاءة الممتازة أو بالصباح فإن الكاميرا ممتازة تؤدي المطلوب منها، مازلت أواجه نفس مشكلة السنة الماضية مع درجة اللون الأبيض فهي تميل للإصفرار عند التصوير تحت الشمس أو بأوقات معينة ويبدو أن على سامسونج أن تحل هذه المشكلة فهي مستمرة منذ العام الماضي لكن عدا عن ذلك فإن كل شيء تحسن كما هو مطلوب بالفعل.

البطارية تحسنت كثيرا عن العام الماضي فقد كانت سيئة، سامسونج رفعتها حتى 3600mAh بنسخة إيدج وبهذه البطارية الممتازة أصبح الجهاز قادرا على الإستمرار لمدة 13 ساعة تقريبا بحسب تجربتي، وربما إذا كان إستخدامك خفيفا قد يستمر أطول من ذلك.

ويأتي هذا بمعدل 6 ساعات تقريبا مدة عمل للشاشة وهذا يعتبر ممتاز مقارنة بالهواتف بحجمه اليوم.

الشيء الجديد الذي قدمته سامسونج هذا العام هو إستعادة دعم الذاكرات الخارجية والتي إستغنت عنها ضمن جالكسي S6 بخطوة غريبة، كذلك إستعادة خاصية ضدية الماء والغبار وهذه قد تكون مفيدة للبعض.

بالنسبة لمدخل الشريحة وكذلك الذاكرة فإنها قد وضعتها جميعها بمدخل واحد ولا أعلم إن كان هذا أفضل أم أسوأ فهو لامقياس له بل أمر يعود لذائقة صاحب الهاتف لكن هناك نسخ بشريحة ونسخ أخرى بشريحتين وبحال كنت تملك النسخة التي بشريحتين فإنه لن تتمكن من وضع شريحتين وذاكرة خارجية بل عليك الإستغناء عن أحد الشرائح لتركيب الذاكرة الخارجية مكانها والعكس صحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *